Home      الرئيسية   

 Articles   مقالات

Historic Documents وثائق

  Donation for kaldu.TV  تبرعات للقناة الكلدانية

من نحن   About Us

Archives الأرشيف  

Interviews   مقابلات

kaldu.org  كلدو

  Contact Us اتصلوا بنا

  Links  دليل

           Jan 30, 2011

 

 

الكـلدانـيّـون الـكـلدان لا يتـشـرّفـون بناكـري الكـلدان

(3)

 

بقـلم: مايكل سـيـﭙـي
سـدني

خاهِ عَـمّا كـلـدايا - خـَـهْـيا أومـثا كــَـلـديثا

مَن لا يفـتخـر بأصله، يكـون قـد نمى عـلى رصيف

لسنا نبالغ حـين نـقـول أن بـيان الـﭙاطريركـيّة الكـلدانية المؤرّخ بتأريخ 15 كانون الثاني 2012 حـين أعـلِـن في مؤتمر صحـفي دعى إليه وحـضره نيافة الكاردينال مار عـمانوئيل الثالث دلـّي الذي إبتـدأه بتحـيته للجـميع وتهـنـئته لهم بالسنة الجـديدة وتـقـديمه الأخ نامق ناظم جـرجـيس لقـراءته وبحـضور سيادة المطران شـليمون وردوني والآباء كـهـنة الأبرشية وجـمع من المؤمنين، أقـول إنّ البـيان ذلك كان صفـعة مؤدّبة لِمَن يهمّه الأمر وسوف لن ينساها عـلى مدى أيام حـياته التي نـتمنى أن تـطول له كي يستمتع بها وتهـنأ معه أسْـرَتـُه، وأدرجُ الرابط الدليل لمشاهـدة الـﭬـيديو المـصَـوَّر ليكـون صفـعة

http://www.youtube.com/watch?v=kXaywSeO1so&feature=player_embedded#!

عـلى وجه المخـرّبـين الحاقـدين مروّجي الدعايات الفاشـلة بقـولهم أن غـبطة الـﭙاطريرك لا عِـلم له بالبـيان كـما أطلب من القارىء العـزيز أن يُـمَـتــِّـعَ نـظره في مشاهـدة ﭬـيديو آخـر نـظـَّـمه شابٌ ألقـوشيٌّ كـلدانيٌّ أصيل شهـِم فـجاء ردّاً عـلى تخـرّصات البعـض وألـَمِهـِم من صفعة البـيان وما أحـدثه من ردود

http://www.youtube.com/watch?v=-Z5H8BH-CGI&feature=player_embedded#!

أفـعـال أبناء شـعـبنا من طائفة الآثوريّـين والتي سوف يتـطـلب زمناً لشفائهم منها بدليل إستمرارهم بالكـتابة عـنه تـعـبـيراً لأنينينهم ووَنينهم منه.

نعـم ، لقـد هـبَّ شعـبنا الكـلداني الكـلداني حـين عَـبَّـر بلسان وقـلم نخـبته الواعـية من كـُـتــّاب وأدباء ومثـقـفـين مع تـنـظـيماته الكـلدانية الأبـيَّة والتي لم تـقـبل أن تبـيع نـفـسها بالدولارات الفانية عـلى حـساب مبادئها الأصيلة، هـبَّ هـؤلاء جـميعـهم مؤيّـدين ومسانـدين غـبطـته وقـيادته الحـكـيمة وبـيانه التأريخي بعـد أن طـفح الكـيل - وفاضتْ السواحـل - وفـقـدنا صبرَنا أمام تهميش دَور شعـبنا الكـلداني الأصيل وإبعاده عـن فـعّاليات الساحة العـراقـية (السياسية وغـير السياسية) فـكانـت المقالات والبـيانات مدوية في وسائل الإعـلام المتـنوّعة، وما عـدا مقالات الكـُـتــّاب أذكـر بعـضاً من تلك التـنـظيمات:

(1)- مطرانية مار توما الرسول الكـلدانية في شـيكاغـو - سيادة المطران إبراهيم إبراهيم.

(2)- المركز الكـلداني في شيكاغـو.

(3)- مقال سيادة الأسقـف باوي سـورو من كاتـدرائية مار ﭙـطرس الكـلدانية في سان ديـيـﮔـو! عَـبَّـر به عـن موقـفه بفاعـليّة خاصة رائعة وذكـيّة.

(4)- الحـزب الديمقراطي الكـلداني- فـرع أورﭙا.

(5)- المجـلس الكـلداني العالمي.

(6)- الإتحاد الكـلداني الأسترالي في ﭬِـكـتوريا.

(7)- التجـمّع الوطـني الكـلداني.

(8)- الحـزب الديمقـراطي الكـلداني.

(9)- المنبر الديمقـراطي الكـلداني الموحَّـد.

(10)- الإتحاد العالمي للكـُـتــّاب والأدباء الكـلدان.

(11)- منتدى المستقـلين الكـلدان.

(12)- إتحاد المهـندسـين الكـلدان.

(13)- المعهد الكـلداني الأميـركي- سان ديـيـﮔـو/ كاليفورنيا.

(14)- وبهـذه المناسبة يسـرّنا أن نـذكـر أيضاً : بـيان صادر من تجَـمُّع التـنظيمات الكـلدانية تدين وتستـنكـر تصريحات سعادة النائب يونادم كـنا في القـناة الفـضائية عـند إجابته عـلى سؤال (الفـرق بـين الآثوري والآشوري!!) فـشـرَدَ ذهـنه وأجاب بصورة لا عـلاقة لها بالسؤال!! فـعَـبَّـر بـذلك عـن حـقـده عـلى القـومية الكـلدانية.

ملاحـظة: في مقالنا القادم سنـتـطـرّق إلى: (1) مقابلة سيادة الأسقـف إبراهيم إبراهيم مع إذاعة صوت الكـلدان (2) تجَـنـُّـب أصحاب السـيادة المطارنة ((الكـلدان)) الآخـرين إعـلانَ موقـفهم من البـيان، وصمتهم المجـهـول غـير المبـرّر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

******************************************