About Us من نحن

Archivesالأرشيف   Interviews   مقابلات kaldu.org  كلدو Contact Us اتصلوا بنا Links  دليل

           Sep 20, 2013

 

 

دروس محو الامية لمن يجهل تاريخ الكلدان في القومية

-الدرس الحادي عشر-الاحتلال البريطاني للعراق
 

الاحتلال البريطاني للعراق

 

 خاص كلدايا نت
د. عبدالمسيح بويا يلدا

ـ هذه سلسلة دروس تخص تاريخ الكلدان في بلاد بين النهرين دجلة والفُرات وأيضاً تاريخ الشعوب المُجاورة. إذن لا يحُق لأي أثوري (كلداني نسطوري) من الذين جَلَبَتْهم بريطانيا (في أحداث الحرب العالمية الأولى) من هكاري/تركيا وأورمية/إيران أن يُعَلّق على نصوص هذه الدروس بأي شكل لإنهم ليسوا عراقيين.

إقرأ الاخبار الصحيحة عن الكلدان باللغة العربية والانكليزية في إحدى المواقع التالية:

1. موقع المركز الكلداني للاعلام / سان دييكو أمريكا.
www.kaldaya.ne

2. Chaldean Patriarch موقع البطريركية الكلدانية في بغداد:
http://saint-adday.com/

3. موقع كنيسة المشرق الكلدانية:
http://saint-adday.com/old_website/index.htm

=========================

الاخبار العالمية باللغة العربية ممكن ان تقرأونها في المواقع التالية:ـ

http://www.farfesh.com/
www.Elaph.com

 

موقع صحيفة دودشفيلة الاخبارية من المانيا
http://www.dw.de

او اطلبها من كوكل بواسطة عبارة arabic DW


موقع قناة سي إن إن الامريكية باللغة العربية
http://arabic.cnn.com

او اطلبها من كوكل بوسطة عبارة cnn arabic


http://www.bbc.co.uk/arabic/
or from google: BBCarabic

قناة روسيا اليوم إخبارية إعلامية ناطقة باللغة العربية arabic.rt.com

او اطلبها من كوكل بواسطة عبارة  Russia arabic

شبكة الصين الأخبارية تنشر أخباراً ومعلومات بعشر لغات
http://arabic.china.org.cn/

 او اطلبها من كوكل بواسطة عبارة China arabic

وليس في موقع عنكاوة كوم الذي تديره الحركة الـ لا ديمقراطية والـ اشورية (الزوعة) المعادية للقومية الكلدانية ونصبت على إدارته كلدان مأسورين ومسلوبي الإرادة، أيادهم مُقّيدة ولسانهم مربوط بشروط الراتب الذي يقبضونه من الزوعة. من حيث الاسم يبدوا الموقع وكأنه واجهة كلدانية ولكن في داخله تعمل *ذئاب خاطفة* مُختصة بـ ألإساءة الى قومية عنكاوة الكلدانية واصبح الموقع يُرَوّج للكلدان عبارات اشور واشوريون التي كانت في التاريخ دائماً كلمات مرادفة لكلمة الخيانة. وفي نفس الوقت أصبح ممنوعاً نشر كلمة القومية الكلدانية في الموقع. ومن يشِك في حُكمي، فلِـيَـتَـفَـضّل ويرسل هذه النصوص للنشر في موقع عنكاوة كوم. من ثِمارهم تعرِفونَهم.

 

الاحتلال البريطاني للعراق

في تاريخ الامبراطوريات الكبيرة (الفرس، اسكندر المقدوني، الروم البيزنطيون، روسيا القيصرية، العثمانيون، المملكة المتحدة او بريطانيا)، كلما توسعت امبراطورية الى خارج حدودها الاصلية كان الهدف اما السيطرة على اراضي غنية بالموارد الطبيعية او التقرب نحو حدود العدو لغرض الدفاع او الهجوم كما حصل من قبل الاتحاد السوفيتي عندما احتل شرق اوروبا ليكون قريباً من اوروبا الغربية الرأسمالية المنافسة له. السبب الثالث لاطماع دولة كبيرة للسيطرة على مناطق خارج حدودها هو الموقع الجغرافي لتلك المناطق لانها تتحكم بمفاصل النقل التجاري بين دول العالم مثل مضيق جبل طارق او مضيق هرمز في الخليج العربي. في المنطقة العربية ومنها العراق كانت كل المغريات الثلاثة موجودة: الثروة النفطية، التقرّب من حدود الدولة العثمانية وثم موقع المنطقة الجغرافي بين اسيا وافريقيا واوروبا.

حدود الدول بالشكل المرسوم في خارطة العالم، رسمها رجال السياسية العالمية الاقوياء اما بصيغة فرض اجباري او من خلال الاحتلال العسكري. ولان مراكز القوى في العالم هي في حالة تغير مستمر. لذلك كلما صعدت دولة الى رتبة اقوى دولة في العالم قامت باعادة رسم حدود الدول في العالم بحسب مصالها.

في نهاية القرن التاسع عشر برزت ألمانيا كقوة جديدة في أوروبا، اذ توحدت اجزاؤها في 18 يناير 1871. وكان رجل ألمانيا الحديدي ئوطّــو فان بسمارك يطمع في مستعمرات خاصة في آسيا وأفريقيا. التقارب بين المانيا والامبراطورية العثمانية ازداد بعد استعانة الدولة العثمانية ببعثة ألمانية لتدريب الجيش العثماني، وكان القيصر الألماني وليم الثاني قد دشن هذا التقارب بزيارته السلطان العثماني عبدالحميد مرتين في عامَي 1889 و1898 ـ وقد أسفرت زيارته الثانية عن مشروع سكة حديد برلين ـ بغداد الذي خُطط له أن يبدأ من خليج البوسفور وينتهي عند ساحل الكويت، وكان قبلها تم ربط برلين بإستانبول بخط مماثل.

وكانت بريطانيا تدرك تماماً أن وراء هذا التقارب الألماني العثماني تخطيطاً ألمانياً يستهدف منافسة بريطانيا في السيطرة على المناطق التابعة للدولة العثمانية، لذلك قامت بريطانيا بتوقيع اتفاقية 1899 مع الشيخ مبارك في الويت لتثبيت نفوذها في الكويت واجهاض مشروع خط سكك بغداد برلين. وكان أهم ما يهم البريطانيون، أن يبقى طريق الخليج تحت سيطرتهم ويربطهم مع اكبر مستعمرة بريطانية هي الهند.

ونسقت بريطانيا مع فرنسا وروسيا لتحقيق طموحها في السيطرة على المنطقة النفطية. اثمر التنسيق الثلاثي ــ بريطانيا، فرنسا وروسياــ في مايو 1916 في اتفاقية سايكس بيكو التي اقتسم بها الإنكليز والفرنسيون مناطق النفوذ والسيطرة في سورية والعراق، حيث حصلت بريطانيا على العراق وشرق الأردن ومنطقة حيفا في فلسطين، أما لبنان وسوريا فوضعت تحت الاستعمار الفرنسي. ونظراً لرغبة كافة الأطراف في استعمار فلسطين فقد اتُفق أن توضع تحت إشراف دولي. عصبة الأمم تَـــوَّجَــت في سنة 1922 الانتداب البريطاني والفرنسي للمناطق العربية من خلال إعلانه بشكل رسمي.

بريطانيا كانت تريد ان تكون اتفاقية سايكس بيكو سرية بين بريطانيا وفرنسا وروسيا القيصرية. الثورة البلشفية في روسيا سنة 1917 وسقوط حكم القياصرة في روسيا جعلها تتنصل من تعهداتها لبريطانيا وفرنسا بخصوص سرية اتفاقية سايكس بيكو حيث كشفت روسيا فحوى اتفاقية سايكس بيكو للعرب.

كيف تحركت بريطانيا قبل الحرب العالمية الاولى لتصبح الاستعمار البديل عن الاستعمار العثماني في الدول العربية

1ــ التحرك البريطاني الأول كان التفاوض مع الشريف حسين بن علي أمير الحجاز (من خلال مراسلات سُـمَّـيت بـ مراسلات حسين - مكماهون بين يوليو 1915 ومارس 1916) كي يَــعْـلِـن قيام ثورة عربية على العثمانيين مقابل وعود باستقلال معظم المناطق العربية في جزيرة العرب وبلاد الشام والعراق ووضعها تحت زعامته. من بين الشروط البريطانية كان عدم ضم إقليمي مرسين وأضنة في تركيا الى الاقاليم العربية، وكذلك المناطق التي تقع إلى الغرب من حلب وحمص وحماة ودمشق، فضلاً عن استمرار بريطانيا استعمارها لجنوب اليمن وإمارات الخليج العربي، وإمتيازات خاصة لبريطانية في جنوب العراق يكفل المصالح البريطانية في الخليج. في حينها لم يكن امام الشريف حسين الا ان يوافق على المصالح البريطانية في جنوب العراق لانه كان هناك عائلة اخرى تحكم إقليم نجد في شبه الجزيرة العربية هي عائلة أل سعود وتنافس الشريف حسين للحصول على الزعامة بعد تحرر العرب من العثمانيين. رغم ذلك أصر الشريف حسين على ان تكون المناطق غربي حلب وحمص ودمشق ولبنان داخل خريطة الدول العربية. وقد تم الاتفاق على ضرورة المسارعة في إعلان الثورة على أن تتم مناقشة التفاصيل بعد انتهاء الحرب. فقام الشريف حسين بإعلان الثورة في الحجاز في 10 يونيو 1916 وتحالف علناً مع البريطانيين، وأيدته في ذلك الجمعيات العربية الشعبية (احزاب) في سوريا.

عقد في 6 شباط 1919 ميلادية مؤتمر الصلح في باريس، فيه اقنعت بريطانيا الشريف حسين قائد الثورة العربية الكبرى (من خلال ابنه فيصل الذي حضر المؤتمر واصبح فيما بعد ملكاً على العراق) بضرورة التخلي عن مطالبته بفلسطين مقابل اعطائه دولة على الارض العربية. وافق الشريف حسين على ذلك باعتبار فلسطين تحت وضع عالمي وليس بالضرورة تابعة للدولة العربية الجديدة. وهكذا تم لاول مرة "بيع" فلسطين من قبل العرب من اجل الزعامة "الكرسي" في مؤتمر باريس للسلام بعد الحرب العالمية الاولى.

في شبه الجزيرة العربية بريطانيا منحت وعدا لعبد العزيز آل سعود حاكم إقليم نجد بالاعتراف به حاكما مستقلا إذا ساعدها في الحرب ضد العثمانيين. وبنهاية الحرب العالمية الأولى وتحدي الشريف حسين بن علي لبريطانيا، تم تسليم شبه الجزيرة العربية الى عائلة آل سعود.

2ــ التحرك البريطاني الاخر كان نحو تنمية الشعور القومي العربي ليصبع جاهزاً للتمرد والثورة على الاستعمار القومي العثماني للعرب. وتجسيدا لدورها في دعم النهوض القومي عند العرب، قامت اوروبا بتشجيع الكتابة والتأليف باللغة العربية. كما ساهمت اوروبا بتأسيس احزاب قومية عربية لتقود الثورة الشعبية العربية ضد الاحتلال العثماني. تلك الاحزاب إستطاعت فيما بعد من خلال توأمت القومية العربية مع الدين الاسلامي، إستطاعت ان تنشر مبادئ وافكار عدوانية ضد اوروبا التي ساهمت في تأسيسها.

3ــ وتفاوضت بريطانيا ايضا مع المنظمة الصهيونية العالمية حول مستقبل فلسطين وأعطت لبريطانيا وعدا لليهود بإقامة دولتهم بفلسطين (وعد بلفور 1917). النفوذ اليهودي في الولايات المتحدة دفع امريكا للمشاركة في الحرب إلى جانب بريطانيا وحلفائها في الحرب الكونية الاولى. وكسبت الحركة الصهيونية عطف حلفاءها خلال الحرب العالمية الثانية عقب الاضطهاد النازي لليهود في أوربا.

وعندما اندلعت الحرب العالمية الأولى، تقدمت بريطانية واحتلت البصرة في 5 نوفمبر 1914م، ثم العمارة في 3 يونيو 1915م كما احتلت الناصرية في 25 يوليو من العام نفسه واحتلت بغداد في 11 مارس 1917م بعد انسحاب القوات التركية منها. وتم احتلال سامراء ثم الرمادي وأخيرًا احتلال الموصل في 7 نوفمبر 1918م واكتمل احتلال بقية العراق. وادّعى الإنجليز بعد احتلال بغداد أنهم دخلوها محررين وليسوا أعداء منتصرين.

بعد أن إحتل البريطانيون العراق حاولوا كسب ود شيوخ العشائر العراقية الكبيرة فيه وتدعيمهم بالمال والسلاح كي يكونوا مسؤولين أمام بريطانيا عن الأمن والنظام في منطقته. وقد أثارت سياسة الأنكليز الكثير من الإمتعاض والغضب لدى رؤساء العشائر الصغيرة والذين لم يرغبو أن يخضعوا لرئيس عشيرة يفرضه الأنجليز عليهم دون سواهم.

الفئة الثانية التي وظفتها بريطانيا للسيطرة على العراق تشكلت من الضباط العراقيين الذين خدموا في الجيش العثماني لكنهم بعد سقوط الامبراطورية العثمانية غيروا ولائهم واصبحوا عملاء لبريطانيا. بالمقابل كان هناك فئة اخرى من الضباط العراقيين في الجيش العثماني الذين فقدوا مناصبهم بعد سقوط الامبراطورية العثمانية لكن رفضوا العمل مع بريطانيا. هؤلاء لعبوا دورا كبيرا في تعبئة الناس ضد الإنكليز.

الفئة الثالثة التي إستطاع الأنكليز ان تكسب ودها تشكلت من بعض رجال الدين الذين ساندوا الحكم العثماني وخدموا فيه بمثابة موظفين يعيشون على راتب شهري. لكن بعد سقوط الدولة العثانية واحتلال العراق من قبل بريطانيا اصبحوا هؤلاء يستلمون رواتبهم من بريطانيا. لكن علماء الدين الشيعة وبسبب اختلافهم الطائفي مع العثمانيين (السنة) لم يكونو متعاونين مع العثمانيين ولم يكن لهم خبرة سياسية، لذلك لم تهتم بهم بريطانيا.

4- الفئة الرابعة التي تحركت عليها بريطانيا تشكلت من الفلاحين الكبار الذين استغلوا المزارعيين البسطاء حيث وفرت بريطانيا الدعم المادي والسياسي لكبار الفلاحين.

وهكذا أصبح في العراق اربع فئات مناوئة لبريطانيا: العشائر الصغيرة في العراق، الضباط الذين رفضوا التبعية للانكليز، غالبية الشيعة في جنوب العراق والفلاحون الصغار.

كل تلك العوامل مهدت لثورة شعبية عراقية واسعة (ثورة العشرين) انطلقت في 25 حزيران 1920 جنوب العراق من قبل الشيعة ضد الاحتلال البريطاني. إمتدت بعد ذلك شرارة ثورة العشرين الى المدن السنية العربية والمدن الكردية.

ودامت ثورة العشرين حوالي ستة شهور تكبدت خلالها القوات البريطانية خسائر كبيرة. لكن بريطانيا استطاعت في النهاية اخماد الثورة باستعمال وحدات جيش نظامية ضد شعب يثور بسلاح شخصي. رغم ذلك قررت الحكومة البريطانية أن تغير صيغة الحكم في العراق من الاحتلال الرسمي الى صيغة ملكية دستورية تديرها ببريطانيا.

عمالة الاجئون الاثوريون في معسكر بعقوبة (من هكاري ــ تركيا واورميا ــ ايران) الى بريطانيا ضد ثورة العشرين:

كمب اللاجئون الأثوريون كان يقع على الضفة اليمنى لنهر ديالى بالقرب من جسر بعقوبة وكان يسكنه مايقارب 40 الف آثوري ومعهم 10 آلاف أرمني. وعند نشوب الثورة في ديالى أصبح الانكليز في المعسكر هدفا لهجمات العشائر المتمردة على الإنكليز وصار المعسكر هدفا لهم. عندها صمم الآثوريون على الإشتراك مع بريطانيا للقتال ضد الثوار حيث عبرت مفرزة منهم الضفة الأخرى من نهر ديالى وهاجمت أربعة قرى وتمكنت من نهب الحيوانات الموجودة في تلك القرى. في يوم 17 آب خرج قطار من المعسكر متجها نحو مدينة بغداد وهو يحمل جماعة من الآثوريين ومعهم نساؤهم واطفالهم وقد توقف القطار في بلدة خان بني سعد التي تقع بالقرب من بغداد وقاموا فيها بسلب ونهب كل ما إستطاعوا حمله معهم.

الحكومة الوطنية المؤقتة وتأسيس الملكية

أسرعت الحكومة البريطانية إلى تشكيل أول حكومة وطنية مؤقتة برئاسة عبد الرحمن الكيلاني، ورعي في توزيع الحقائب الوزارية التمثيل الديني والطائفي والعشائري للبلاد، ووُضِع مستشار إنكليزي بجانب كل وزير. وأعلنت بريطانيا عن رغبتها في إقامة ملكية عراقية رشحت لها الأمير فيصل بن الشريف حسين بعد خروجه من سوريا. وتم اختيار الأمير فيصل ملكًا على العراق، وتوّج في 23 أغسطس 1921م بعد إجراء استفتاء شعبي كانت نتيجته 96% تأييدًا لفيصل.

واجه ملك فيصل مباشرةً مشاكل الانقسام القبلي والانقسام الطائفي بين السُنة والشيعة والانقسام القومي مع الأكراد. مشكلة اخرى اثارها الاجئون الآثوريون من ايران وتركيا الذين اعلنوا العصيان ضد بريطانيا لانها لم تفي بوعدها حول اقامة اسرائيل ثانية للاثوريين في اطراف موصل/نينوى وقام الاثوريون بتمرد مسلح (كانوا قد احتفظوا بسلاحهم الشخصي الذي حصلوا عليه من بريطانيا ابان خدمتهم في الجيش الليوي البريطاني) ادى في النهاية الى قتل العديد منهم في منطقة سميل من قبل وحدات ارسلها رئيس اركان الجيش انذاك الفريق بكر صدقي.

بعدها وقع الملك فيصل مع بريطانيا معاهدة في 10 أكتوبر 1922م لضمان دعم بريطانيا له سياسيا وعسكرياً امام التحديات التي واجهته. واشترطت المعاهدة تأسيس مجلس تأسيسي منتخب لتشريع الدستور وصدرت الإرادة الملكية في 19 أكتوبر 1922م بتأليف المجلس التأسيسي. وأجريت الانتخابات للمجلس التأسيسي في فبراير 1924م، وتم افتتاح المجلس التأسيسي في مارس عام 1924م، وانتخب عبد المحسن السعدون رئيسًا له، وحددت مهمة المجلس بالتصديق على معاهدة 1922م التي تؤمن استقلال العراق ودخوله عصبة الأمم وحسم مشكلة الموصل التي طالبت بها تركيا من جهة و طالب بها ايضا اللاجئون الاثوريون في العراق لاقامة امبراطورية اشورية جديدة تخليدا للامبراطرية الاشورية المنقرضة.

سمح الملك فيصل بإنشاء الاحزاب السياسية في العراق، وبعد توقيع المعاهدة البريطاية الاولى وبعدها الثانية بين الملك فيصل وبريطانيا اصبحت معظم الاحزاب العراقية تطالب باستقلال العراق من السيطرة البريطانية. النزاع بين التيارات السياسية الموالية لبريطانيا والتيارات المعادية لبريطانيا ادى الى عدم الاستقرار في العراق والى تغير شكل الحكومة العراقية باستمرار.

من ضمن بنود اتفاقية بريطانية مع العراق كان بند يتعلق بالتعاون العسكري بين البلدين. بموجب هذا الاتفاق درّبَــت بريطانيا ضباط عراقيين في سلاح الجو والمدفعية والمشاة.

هؤلاء الضباط حصل بعضهم على رتبة ضابط ركن وبعد عودتهم الى العراق إنتمى بعض من هؤلاء الظباط سراً الى احزاب وطنية عراقية واخرى قومية عربية التي كانت بريطانيا ساهمت في تأسيسها "لاستعمالها" في التعبئة الشعبية للتحرر من الاستعمار العثماني في الحرب العالمية الاولى.

في الخمسينات والستينات من القرن الماضي نجح بعض من هولاء الضباط في الصعود الى السلطة من خلال انقلاب عسكري في العراق وفي الدول العربية الاخرى مرة بعد الاخرى بحيث ان معظم رؤساء الدول العربية بعد الخمسينات والستينات من القرن الماضي كانوا ضباطاً: حافظ الاسد في سورية، العقيد علي عبدلله صالح في اليمن، العقيد معمر القذافي في ليبيا، عبدالسلام عارف في العراق ورؤساء مصر..... الخ.

ومن سخرية السياسة العربية حتى رؤساء الجمهورية من السلك المدني في الدول العربية عندما قفزوا الى منصب الرئاسة ارادوا ان يضمنوا لانفسهم الدكتاتورية العسكرية في حكمهم بحيث اغتصبوا لانفسهم اعلى رتبة عسكرية معروفة في بلدهم واصبحوا القائد العام للقوات المسلحة حتى يتم تسميتهم من قبل الكل ـ سيدي.

هؤلاء ذهبوا الى اكثر من ذلك عندما نصبوا في المدن الكبيرة وفي منصب المحافظ ضابطاً متقاعداً حتى يـعرف في وقت الحاجة كيف يُمارس الدكتاتورية العسكرية في ادارة المحافظة.
في الدول العربية الكل يعرف ان الشاب الذي يتطوع للخدمة العسكرية بشكل دائمي في درجة ضابط يكون من الذين لا يكون بمقدورهم الحصول على دراسة في معهد او كلية اخرى تجعلهم مدرسيين او قانونيين او باحثيين او ذوي اختصاصات تجارية او اقتصادية. هؤلاء ينجحون بمعدل متواضع من الدراسة الاعدادية (وبعضهم يحصل على رتبة الضابط على شكل هدية او منحة حتى لو كان مستواه الدراسي لا يتجاوز مرحلة الدراسة الابتدائية). هؤلاء استلموا مهمة ادارة دولاً عربية يعيش فيها عشرات الملايين من البشر.

هؤلاء الضباط مارسوا الحكم في العراق بصيغة عسكرية بحتة بحيث ان الشعب العراقي كله كان بإستمرار عبارة عن "جندي" واجبه فقد اداء التحية للرئيس والجواب بكلمة "نعم سيدي" لكل ما يقوله الرئيس. في علم النفس كل حالة احباط او فشل تُــوَلّــد لدى صاحبها شعوراً بالحقد والانتقام من البيئة التي فشل فيها ومن الناس الذين يعتبرهم الفاشل سبب فشله مثلاً المعلمون الذين درّسوه. لذلك الضباط الذين كانوا في صغرهم فاشلين في المدرسة وعاشوا ظروف القهر والعوز في مقتبل شبابهم ثم قفزوا بانقلاب عسكري الى السلطة، اصبحوا ساديين يتلذذون بالقتل والتعذيب ويعشقون الحروب وجريان الدم. الناحية السلبية الاخرى في هؤلاء "الزعماء" كانت انه كلما صعد احدهم الى السلطة قام بتصفية الكوادر المهنية والاكاديمية المحسوبة على "النظام السابق" (وزراء ووُكَـلائهم، مدراء عاميين، اصحاب رؤوس اموال، تجار كبار، اساتذة، مدراء مصانع، مهندسين، اطباء ...الخ). وهكذا لم يحصل تراكم خبرة بان يبقى مثلا استاذ الكيمياء او الفيزياء في الجامعة او المهندس في مصنع، او صاحب بستان فاكهة او فلاح ناجح ..... بنفس منصبه او مهنته منذ تعينه وعمره مثلاً 35 سنة لحد السن التقاعدي مثلا في عمر 65 سنة. لذلك اصبح المستوى العلمي في المدارس والجامعات واصبحت الخبرة في المستوى المهني والحِرفي يصعد قليلاً في عهد معين ثم ينزل الى الصفر بسبب فصل او تبديل الكوادر والمسؤولين ذوي الخبرة مع كل انقلاب عسكري.

لِـنقارن الان رؤساء الجمهورية العرب (ضـباط) الذين حكموا من دون ان يكون لهم شهادة او كفاءة عقلية مع معلم روضة في اوروبا. بعد الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي جاء من الشرق الى اوروبا وامريكا بصفة لاجئين كثيرون من الذين كانوا معلمون في بلدهم الام (عراق او غيره). معظم هؤلاء لم يحصلو في اوروبا على وظيفة معلم في روضة يجلس في الصف الواحد فيها عشرون طفل. المسؤولون عن التربية والتعليم في الدول الاوروبية يقولون ان حاملو شهادة مدرس او معلم من معاهد وكليات شرقية ليس لديهم خبرة عملية في علم نفس الطفل وبالتالي لا يجيدو التصرف الصحيح نحو الطفل الذي يكون عنيفاً تجاه الاخرين او يكون بطيئ الفهم. في الغرب مثل ذلك الطفل في الروضة توضع له خطة فحوصات نفسية وطبية لمعرفة سبب سوء تصرف الطفل لان ذلك ممكن ان يكون عِـلّـة تسمى (ئَي.دي.إج.دي) او يكون السبب خلل في التركيبة الوراثية الكروموسومية للطفل او ببساطة ممكن ان يكون للطفل مشكلة في السمع او البصر او يكون السبب مشكلة كبيرة في عائلة الطفل.....الخ. تأملوا كم هو حجم الكارثة في الشعوب العربية التي حكمها ويحكمها رئيس يرسب لو دخل في امتحان الوزاري للصف السادس الابتدائي.

في العراق الخط البياني للحياة المدنية الصاعد والنازل الى نقطة الصفر مستمر حتى الان. رغم ان اول كلية تم انشائها في بغداد عام 1921 لكن نرى الان ونحن نعيش سنة 2013 ان العراق الذي كان يوماً جزءاً من منطقة الهلال الخصيب (في نوعية تُــرابِـه) يستورد خبزه (القمح) من استراليا ويستورد الطماطة والفواكه من الخارج، العراق هو بلد النفط ويستورد المنتوجات النفطية من الخارج، العراق يستورد الملابس والادوية والاجهزة الصغيرة والكبيرة، يستورد الادوات الزراعية وحتى الاسمدة، يستورد مواد البناء، يستورد مواد التنظيف.....الخ. سبب كل تلك الكوارث هو الادارة العسكرية للرؤساء العرب الذين استنزفوا خزينة الدولة لبناء جيش حزبي كبير يحمي دكتاتوريتهم ومن الجهة الثانية هؤلاء الرؤساء دغدغدوا المشاعر القومية والدينية للناس البسطاء في الوقت الذي كان نمط حياة هؤلاء الرؤساء واجازاتهم الصيفية في اوروبا بعيدة جداً عن معاني الشعارات القومية والدينية التي كانوا يرددونها يوميا في خطاباتهم.

 

بريطانيا حاربت كل رئيس في المنطقة قام بطرح برنامج سياسي يهدد مصالحها. بعد الحرب العالمية الثانية وبروز امريكا كقوة مؤثرة في العالم، اصبحت بريطانيا تعمل يداً بيد مع امريكا للانقضاض على اي حركة سياسية عربية تختلف مع بريطانيا ولإسقاط اي رئيس دولة يتبع نهجاً سياسياً يهدد مصالحهما. هكذا ساعدت امريكا وبريطانيا شاه ايران للاطاحة برئيس وزراء ايران محمد مصدق المنتخب سنة 1959 عندما اعلن تاميم النفط الايراني.

بعدها حصل تحديان ضد امريكا وبريطانيا. في العراق قام حزب البعث بقيادة صدام حسين بأعلان تأميم النفط عام 1972، وفي ايران سنة 1975 توقف شاه ايران عن دعم الحركة الكردية في شمال العراق (بدون استشارة امريكا) من خلال توقيع اتفاقية جزائر مع صدام حسين. بعدها بفترة قصيرة جداً ضربت امريكا وبريطانيا عصفورين بحجر واحد هما شاه ايران وصدام حسين.

في نيسان 1979 اُعـلِـنَ عن قيام الجمهورية الإسلامية في إيران ليتولى بعدها الخميني المنصب الأعلى في ادارة الدولة الايرانية وكان الامام خميني يعيش لاجئاً في فرنسا وتم جلبه الى ايران على متن طائرة خاصة وبحماية جنود فرنسيين ليكون نداً مناسباً لصدام حسين. وفي العراق ازاح صدام حسين الرئيس احمد حسن البكر في تموز 1979 واصبح رئيسا للعراق. بعد ذلك فقط بسنة واحدة وفي ايلول 1980 بدات الحرب العراقية الايرانية التي استمرت ثمانية سنوات وحوّلَــت واردات نفط الدولتين عراق وايران الى خزينة الدول التي قامت ببيع الاسلحة للطرفين. الحرب كانت ايضا السبب الذي ادى الى سقوط صدام حسين عندما قام بغزو الكويت للسيطرة على نفطها من اجل دفع الديون التي ترتبت على العراق من خلال صفقات شراء الاسلحة. حرب الكويت بدورها استنزفت خزينة الدول العربية التي دفعت لأمريكا فواتير (مصاريف) حرب الكويت.

بكل الاحوال اسعار النفط استمرت في الارتفاع بحيث ان سعر البرميل الواحد في عامنا الحالي 2013 هو حوالي 120 دولار امريكي. عدد براميل النفط التي تذهب ــــــــــ يومياً ـــــــــ الى اوروبا وامريكا من الدول العربية فقط هو فوق عشرين مليون برميل. بمعنى ان الدول العربية تستلم كل يوم الفان واربعمئة مليون دولار (= 000000 , 2400 = عشرين مليون برميل x مئة وعشرون دولار سعر البرميل الواحد) من خزينة الدول الاوروبية والامريكية. تخيلوا لو سلكت الدول العربية النفطية درب العلم والتكنولوجية عوضاَ عن التعصب والاقتتال القومي والديني (الذي يستنزف الطاقات البشرية والاقتصادية) سوف تصل الدول العربية الى درجة من الاكتفاء الصناعي بحيث لا تستورد "كل شئ" من اوروبا وامريكا. يترتب على ذلك ان اوروبا وامريكا يدفعان مبالغ هائلة جداً الى الدول النفطية مقابل النفط بدون ان تشتري الدول النفطية بنفس المبالغ صناعة جاهزة من اوروبا وامريكا. في النهاية يصل الاقتصاد الامريكي والاوروبي الى الافلااااااس.

ما هو الحل المناسب لأوربا وأمريكا؟

الحل هو ان يكون في قمة السلطة في الدول العربية ناس لا يفهمون شيئاً من الحياة غير القاء الخُــطَــب القومية او الدينية (بحسب الظروف) ويهْــمـَــلون جوانب العلم والتكنولوجيا بحيث ان البلد يستورد حتى الهواء والماء من الخارج.

الحل الثاني هو تقسيم الدول النفطية الى اقاليم ودويلات تتصارع في بينها على أسس قومية وطائفية بعيداً عن العلم والتكنولوجيا.

هنا برزت الحاجة الى تنقيح خارطة سايكس بيكو الاولى الى صيغة/ خارطة جديدة اسمها الشرق الاوسط الجديد او خارطة سايكس بيكو الثانية. إنظر الخارطة.

 

بعد عام 2003/ كان هناك دولة تسمى "العراق"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

******************************************