Home الرئيسية Archive الأرشيف About Us من نحن Contact Us اتصلوا بنا
Mar. 02, 2017

 

 

القوات العراقية تخوض قتالًا شرسًا لانتزاع سجن بادوش على وقع احوال جوية سيئة

 

 

نينوى: تخوض القوات العراقية قتالًا شرسًا بمحيط سجن بادوش، أكبر سجن غربي الموصل، بعد أن فرضت سيطرتها الكاملة على الطريق الاستراتيجي بين مدينتي الموصل وتلعفر.

وافاد مراسلون ميدانيون بان القوات العراقية تتقدم بشكل حذر بسبب سوء الأحوال الجوية، لصعوبة استهداف مواقع تنظيم داعش من قبل الطائرات الحربية.

وقالت قيادات ميدانية ،ان “وحدات عراقية من الفرقة التاسعة المدرعة تخوض قتالًا شرسًا ضد تنظيم “داعش” بمحيط السجن لحفظ سيطرتها على طريق الموصل تلعفر منذ يوم أمس”.

وسيطر تنظيم “داعش” على السجن الواقع ضمن ناحية بادوش (25 كلم غرب الموصل) في حزيران/ يونيو 2014، وأعدم المئات من نزلائه.

وفي مطلع أيلول/ سبتمبر من العام الماضي 2016، أقدم “داعش” على تفجير أغلب منشآت السجن، خشية وقوع عملية إنزال جوي من قبل القوات العراقية.

ومنذ 19 شباط الماضي، تشن القوات العراقية عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الجانب الغربي من الموصل، بعد أن أعلنت، في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، استعادة الجانب الشرقي للمدينة من “داعش”.

وتمكنت القوات العراقية من تحرير مناطق مهمة في الجانب الغربي للموصل، أبرزها مطار المدينة ومعسكر الغزلاني، إضافة إلى أحياء وقرى.